عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضواً معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي المبرمج السوداني
سنتشرف بتسجيلك
شكرا جزيلاً

ادارة منتديات المبرمج السوداني


المبرمج السوداني
 
التسجيلالرئيسيةس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 ليلى الطرابلسي.. من عشيقة الجنرال بن علي إلى حاكمة قرطاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة المنتديات
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


انثى
عدد الرسائل : 103
العمر : 32
نقاط : 99
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: ليلى الطرابلسي.. من عشيقة الجنرال بن علي إلى حاكمة قرطاج    الثلاثاء يونيو 21, 2011 12:23 am



ليلى الطرابلسي.. من عشيقة الجنرال بن علي إلى حاكمة قرطاج


كانت ليلى الطرابلسي سكرتيرة وعملت في عدة مجالات مختلفة، قبل أن تصبح سيدة تونس الأولى، وبدأت محاكمتها مع زوجها الرئيس السابق، زين العابدين بن علي، اليوم، لهيمنتها على قطاعات كاملة من الإقتصاد التونسي. وقبل فترة قليلة من "انقلابه الطبي" في السابع من نوفمبر 1987 على أول رئيس لتونس المستقلة، الحبيب بورقيبة، كان بن علي قال لليلى "قريباً سنكون في قرطاج". وقد وفى بوعده. ولم يكن يدور بخلد الزوجين ابداً أنهما سيطردان ذات يوم من القصر الرئاسي. ومنذ 14 يناير 2011، فرّت ليلى مع زوجها إلى السعودية، إثر ثورة شعبية سقط فيها 300 تونسي قتيلاً. ولدت ليلى في 1957 لأب كان يعمل بائع بقول جافة، ثم تابعت تعليما مهنياً لتصبح سكرتيرة، كما عملت بشكل هامشي بائعة ورود في باريس. وأطلق عليها لقب "ليلى جين"، لما عرفت به من خفة وحب للحفلات. وبعد زواج دام ثلاث سنوات مع مدير محلي لشركة تاجير سيارات، ارتبطت بعلاقتين كانتا محددتين في وصولها إلى قصر قرطاج. فقد أقامت علاقة مع فريد مختار، الصناعي القوي وصهر رئيس الوزراء الأسبق محمد مزالي، ما فتح أمامها المجال للاختلاط مع الأسر النافذة في العاصمة. لكن العلاقة الأهم، كانت في أواسط ثمانينات القرن الماضي، حين أصبحت عشيقة الجنرال، زين العابدين بن علي، الذي يكبرها بـ21 عاماً، وكان يتولى حينها منصب وزير الداخلية، قبل أن يتزوج بها بعد أن طلّق زوجته الأولى. وأصبحت الشابة التي تتحدر من حي شعبي في العاصمة التونسية "حاكمة" قرطاج، كما أطلق عليها نيكولا بو وكاترين غراسييه في كتابهما "حاكمة قرطاج". ووصف هذا الكتاب ليلى بن علي باعتبارها "محتالة من الدرجة الأولى"، تمكنت من وضع يدها مع باقي أفراد أسرتها على قطاعات كاملة من الإقتصاد التونسي. وجاء في برقية دبلوماسية أميركية نقلها موقع ويكيليكس، أن "ليلى بن علي وأسرتها الموسعة (الطرابلسية) يثيرون غضب التونسيين. وعلاوة على العديد من المزاعم بشأن تورطهم في الفساد، فإن الطرابلسية كثيراً ما يستهدفون بالتجريح بسبب نقص في التربية، ووضعهم الاجتماعي المتدني ونهمهم الاستهلاكي". وجاء في برقية أخرى "أنها أكثر امرأة مكروهة في تونس". وبعد ثلاثة أيام من الإطاحة ببن علي، كشف محمد الغنوشي، آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع، أنه كان لديه "انطباع" بأن ليلى هي التي تدير البلاد في الفترة الأخيرة.




وكانت ليلى بن علي تشغل منصب "رئيسة" منظمة المرأة العربية منذ مارس 2009. وفي 2004، كانت ألقت خطاب اختتام الحملة الإنتخابية لزوجها، المرشح لخلافة نفسه من قبل حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم. وصفق لها بن علي وهي تلقي الخطاب، غير أن موظفاً سامياً في جهاز الأمن الرئاسي، نبيل عديل، الذي حز في نفسه رؤية ليلى تجهز نفسها للرئاسة، قال حينها "انتهت الجمهورية"، ليلقى به في السجن بحسب كتاب "حاكمة قرطاج". وفي نوفمبر 2007، دفعت سهى عرفات أرملة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، والصديقة الحميمة سابقاً لليلى، بدورها ثمن تصريحات أدلت بها للسفير الأميركي في تونس. وكانت قالت إن بن علي "الذي أوهنه سرطان يفعل كل ما تمليه عليه زوجته" بحسب برقية كشفها ويكيليكس.


والنتيجة كانت سحب الجنسية التونسية عن سهى عرفات، وطردها من البلاد. وتقول سهير بلحسن التونسية التي ترأس الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان لوكالة فرانس برس، إن "هذين الزوجين كانا كريهين، وفرضا على الشعب التونسي فترات من الإذلال الكبير".

_ التوقيع: ________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليلى الطرابلسي.. من عشيقة الجنرال بن علي إلى حاكمة قرطاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •·.·´¯`·.·• القسم العام •·.·´¯`·.·• :: المنتدي الاخباري-
انتقل الى: