عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضواً معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي المبرمج السوداني
سنتشرف بتسجيلك
شكرا جزيلاً

ادارة منتديات المبرمج السوداني


المبرمج السوداني
 
التسجيلالرئيسيةس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 أيوه، من شاب مدلل إلى قائد محنك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد البلد
مبرمج جديد
مبرمج جديد


ذكر
عدد الرسائل : 42
العمر : 36
نقاط : 83
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: أيوه، من شاب مدلل إلى قائد محنك   الإثنين يونيو 28, 2010 4:14 am

أيوه، من شاب مدلل إلى قائد محنك











يحتاج بعض اللاعبين أحياناً لمباراة واحدة كي تتغير مسيرتهم الكروية رأساً على عقب. تسعون دقيقة – أو أكثر في بعض الأحيان – هي كل ما يحتاجونه لكي يغير العالم نظرته بشأنهم. هذا بالضبط ما حصل في المباراة التي جمعت المنتخبين الغاني والأمريكي في ثمن نهائي كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA، حيث شكلت العلامة التي ستصنع الفارق في المشوار الاحترافي لأندريه أيو.



فقد أقنع العالم بأسره أنه لم يصل إلى ما وصل إليه فقط لأنه ابن الأسطورة الأفريقي عبيدي بيليه، بل لأنه نجم صاعد في سماء القارة السمراء والميادين الدولية على حد سواء.



وتعليقاً على أداء أيو في موقعة روستنبرج الخالدة، صرح جون بانتسيل لموقع FIFA.com قائلاً: "لقد كان رائعاً الليلة. أنا سعيد لأجله. إنه يشق طريقه بثبات داخل صفوف الفريق. إنه واحد من اللاعبين الأكثر موهبة في المجموعة، وقد أظهر في مباراة اليوم أنه قادر على الاضطلاع بدور القيادة في الفريق."



وكان أيو أكثر لاعبي غانا حيوية ونشاطاً في المباراة بوقتها الأصلي والإضافي، حيث كان يلعب تارة في اليسار وتارة في اليمين بل وأنه لعب في خط الإرتكاز أحياناً، خاصة بعد خروج برينس بواتينج. ورغم سنه الصغير الذي لا يتجاوز 20 ربيعاً، ظهر صاحب القميص رقم 13 وكأنه خليفة ستيفان أبياه داخل كتيبة النجوم السمراء.



وقد أشاد أنثوني عنان بمستوى أندريه في حديث خص به موقع FIFA.com قائلاً: "إنه شاب رائع. فقد تميز دائماً باحترام المخضرمين منذ حلوله بالفريق الأول. إنه يستمع لنصائحهم ويعمل بجد من أجل مواصلة التألق. ورغم أن توهجه يزداد بروزاً، إلا أنه ليس من النوع الذي يريد حرق المراحل. إننا سعداء لأجله."



وكان أيو صاحبَ التمريرة التي أعطت الهدف الحاسم لغانا، حيث مهد كرة في طبق من ذهب لأسامواه جيان ليجعل الأخير النتيجة 2-1 لمصلحة الأفارقة. ويمكن القول أن لأندريه فضل كبير في الإنجاز الذي حققته غانا بانضمامها إلى الكاميرون (1990) والسنغال (2002) كثالث بلد أفريقي يبلغ ربع النهائي في تاريخ كأس العالم FIFA .



وقد توقف النجم الغاني الصاعد لبعض الوقت لكي يخص موقع FIFA.com بحديث خاص حول الإنجاز الخالد: "أنا سعيد باختياري أفضل لاعب في إحدى مباريات كأس العالم وعمري لا يتجاوز العشرين. أعتقد أني لعبت مباراة جيدة، لكني لم أقدم أداء خارقاً للعادة. إنني أحظى بثقة المدرب وأقل شيء يمكن أن أفعله لرد الجميل هو أن أعطي كل ما أملك من أجل الفريق."



وحتى قبل أن نطرح عليه سؤالاً ثانياً، وضع الحديث عن نفسه جانباً ليركز على مجهود الفريق الجماعي، مؤكداً أن "الجميع قام بمباراة كبيرة هذا المساء. لقد قاتلنا ببسالة وأظهرنا عزيمة وإصراراً كبيرين. إننا نستحق أن نكون بين أفضل ثمانية منتخبات في العالم."



وتبقى البطاقة الصفراء التي تلقاها في ملعب رويال بافوكينج بروستنبرج العلامة السوداء الوحيدة التي طبعت مباراته الكبيرة، إذ ستحرمه من المشاركة في موقعة ربع النهائي أمام أوروجواي.



وقد ختم أيو حديثه بالقول: "إنه لأمر مؤسف حقاً... أتمنى الآن أن يواصل زملائي المسيرة على الوجه الأمثل حتى يمنحوني فرصة التنافس على ضمان مشاركتي في نصف النهائي. إذا بلغنا ذلك سنكون قد حققنا إنجازاً تاريخياً. أما الآن فإننا لم نقم إلا بالعمل الذي كان من المفروض أن ننجزه."

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أيوه، من شاب مدلل إلى قائد محنك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •·.·´¯`·.·• القسم الفني والترفيهي •·.·´¯`·.·• :: المنتدي الرياضي-
انتقل الى: