عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضواً معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي المبرمج السوداني
سنتشرف بتسجيلك
شكرا جزيلاً

ادارة منتديات المبرمج السوداني


المبرمج السوداني
 
التسجيلالرئيسيةس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 ~*¤ô§ô¤*~ التائه ~*¤ô§ô¤*~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة المنتديات
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


انثى
عدد الرسائل : 103
العمر : 32
نقاط : 99
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: ~*¤ô§ô¤*~ التائه ~*¤ô§ô¤*~   الأحد أغسطس 17, 2008 5:44 am

رائحة الخبز الساخن زادت شهيته للطعام، مدّ يده إلى جيبه. أخرج بعض الدراهم وقدّمها للفران، استغرب الفران وضحك بصوت عالٍ، هذه العملة قديمة يا عم وتابع بتهكم: من أين أنت قادم، غمز أجير الفران.. ربما من خارج الزمن كما يقولون في التلفزيون (التلفاز) نطق كلمته دون أن يدري معانيها.. وتساءل؟ من خارج الزمن، تابع الفران ضحكته.. حضرتك تفلسف الأمور يا عدنان، ناوله الفران رغيفين من الخبز، أخذ يقضم اللقمة بسرعة، تابع الفران عمله ربما يكون من جماعة أهل الكهف، وضحك الجميع بصوتٍ عالٍ.. أجفل برودة أعصابه، فتح الفران سجلَّ الصّدقات ((أول شوال رغيفا خبز لرجل)) حدّق أحسّ بشيء ما يميزه عن الآخرين، في وجهه ملامح توحي بالاطمئنان والألفة المفقودتين في هذا الزمن، حدّق من جديد وكتب في أول الصفحة تائهٌ.. تابع الرجل سيره البطيء غير آبه بعيون المارة المستغربة. رجل بمثل هذا العمر وهذه الثياب، يتناول طعامه على قارعة الطريق، خطواته الهادئة جعلته يمعن النظر بالوجوه العابرة أكثر.. ما الذي خطر بباله في تلك اللحظة ((إنّه الرسم)) هو الذي لا يعرف قوانين الرسم ومعادلاته وخطوطه، مدَّ يده إلى جيبه الداخلية، أخرج ورقة بيضاء وأخرج قلماً أسوداً... سأل نفسه: منذ متى يحمل هذه الورقة وهذا القلم؟! وعندما لم يجد جواباً لسؤاله، راح يخطُّ ظلَّ الوجوه العابرة به.
توقف على ناصية الرصيف وأسند رجله على حافة سور حديقة شبه مهملة، مجموعة من الأطفال يتبادلون رشق بعضهم بالتراب.
بدأ يرسم تلك الخطوط الواهية خارجاً من قيد نفسه وأسئلته الدائرة حاول أن يفرق بين ملامح الوجوه التي تعبر عاتيةً لاهثةً، ركّز على الكلمة الأخيرة، إذ كيف نرسم لهفة الناس، وعندما شكَّ بذلك حاول أن يدقق بالوجوه ((إنها كالحة، صفراء باهتة، العيون غائرة والأنوف بارزة والشفاه جافة متشققة تشبه أراضٍ عطشى رغم الإكثار من صلوات الاستسقاء المتواصلة، يبدو أن السماء عاصفة، دقق في الأجساد المتزاحمة، أدهشه انكماش بشرة الجلد.. تدل على قلة التروية الدموية كأنهم يعانون من حالة مرضية عامة، شيء يشبه اليباس الروحي.



يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة المنتديات
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف


انثى
عدد الرسائل : 103
العمر : 32
نقاط : 99
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: ~*¤ô§ô¤*~ التائه ~*¤ô§ô¤*~   الأحد أغسطس 17, 2008 5:49 am


سأل نفسه: كيف يلج إلى داخل الناس، فكر قليلاً تذكر أنه قرأ يوماً ((وجوه الناس هي المدخل الحقيقي لما بداخلهم)) غابت الكلمات من فكره كأن دماغه بدأ يجف إنها حالة مرضية أصابت البلدة، شعر بالجوع مرة ثانية، تذكر أنه منذ قليل تناول رغيفين من الخبز الساخن، حاول أن يتذكر ما قاله الفران، تاهت مقدمة الحروف عن ذاكرته ها.. قال لنفسه: بعد أن شاهد دفعة من الصبايا تعبر الشارع باتجاهه، ربما تكون النسوة أكثر حيوية من الرجال في هذه البلدة، عليه أن يبدأ الرسم، خذلته الفكرة إنهن أكثر يباساً يا إلهي هل وصل العقم إلى نسائنا..؟ تذكر أنه يحمل مذياعاً صغيراً أخرجه أدار إبراته على المحطات، استغرب صوت المذيع، كأنه مذيع واحد.. حرائق – عواصف – قتل وتدمير – تهديد بالاعتداء. أغلق المذياع على تيارٍ كاد يصعق مقدرته على الاحتمال، إغلاق الحدود بوجه السياحة العامة، أمرٌ مهم هناك أوراق مسروقة، يجب التدقيق بجميع المسافرين للتحري والبحث عنها وإعادتها إلى مسؤول البلدية، تحوي مخططات الأرصفة والشوارع والثروات الباطنية، تذكر أنه سمع شيئاً عن الأقمار الصناعية وسرعة نقل الأخبار وسأل نفسه من جديد، هل يحمل جواز سفر، قرأ الجواز تأشيرة واحدة للمغادرة كرّر السؤال؟ إذاً كيف وصل إلى هذه البلدة حاول أن يتذكر أين كانت ولادته الأولى، بدأ يمسك تلافيف دماغه قبل أن تمحى هي الأخرى ما الذي أصابه، أخرج غليونه الفارغ، سحب نفساً عميقاً نفخ في الهواء هواءه الداخلي.
أيذكر أنه لا يحمل تبغاً ولا عود ثقاب، حدق بالورقة وببعض الوجوه التي رسمها إذاً كيف عرف سرّ نقص التروية الدموية عند الناس هو الذي لم يدخل كلية الطب يوماً، لمحات عبرت ذاكرته لصور معلقة على جدار غرفته، حاول أن يذكر وجوه أهله، أبناء قبيلته ربما ولدتْ في الصحراء لا.. يمكن في البادية تذكّر وجوه الغنم وحمار الراعي سليم وسايس الخيل وأجير القهوة المرة..
وعندما لم يجد أجوبة محددة طوى الورقة التي حملت ملامح الوجوه بداخلها ولف بها قلمه الأسود وأعاد الغليون إلى جيبه وراح يتأمل بقايا نهر آسن يجرجر مياهه النتنة، رائحة النهر أجفلت إحساسه بجمالية الحياة، طال به زمن التأمل مواجهاً جريان النهر، وعندما أراد أن يعود إلى غرفته تاه عنه طريق العودة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاتم
مراقب القسم الرياضي
مراقب القسم الرياضي


ذكر
عدد الرسائل : 242
العمر : 53
نقاط : 445
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~*¤ô§ô¤*~ التائه ~*¤ô§ô¤*~   السبت أغسطس 08, 2009 5:20 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضـــ سندس ـــيـــاء
مبرمج جديد
مبرمج جديد


انثى
عدد الرسائل : 40
العمر : 33
نقاط : 60
تاريخ التسجيل : 09/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~*¤ô§ô¤*~ التائه ~*¤ô§ô¤*~   الثلاثاء أغسطس 11, 2009 5:55 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
~*¤ô§ô¤*~ التائه ~*¤ô§ô¤*~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •·.·´¯`·.·• القسم الادبي •·.·´¯`·.·• :: منتدى القصص و الروايات-
انتقل الى: